طب وعلوم

أعراض وأسباب نقص فيتامين د

أعراض وأسباب نقص فيتامين د

جاءت إلى عيادة الطبيب تشتكي من عدة أعراض تعتقد أنها غير مرتبطة ببعضها من وجهة نظرها مثل آلام بالعظام وتساقط الشعر والإجهاد العام العضلات وغيرهم، لكنها بعد أن انتهت من شرح الأعراض التي تعاني منها بيَّن لها الطبيب أن عليها إجراء بعض التحاليل اللازمة للكشف عن نسبة فيتامين د بالجسم.

فيا تُرى ما علاقة تلك الأعراض بنقص فيتامين د بالجسم… وهل هناك أية أعراض أخرى من الممكن ظهورها نتيجة نقص فيتامين د؟ وما أسباب تلك النقص إذًا؟ سوف نتناول في هذا المقال كل ما يخص أعراض وأسباب نقص فيتامين د عزيزي قارئ المقال على موقع ساينس كافيه.

أهمية فيتامين د للجسم:

  • يُعد فيتامين د من الفيتامينات الهامة للجسم؛ إذ يساعد هذا الفيتامين في امتصاص الكالسيوم والفوسفور مما يحافظ على كتلة العظام ويعزز من صحة جهاز المناعة، وعلاوة على ذلك فنجد له تأثيرًا على الجهاز العصبي والعضلات أيضًا.

 

  • كما يؤثر على نمو الخلايا السرطانية فيعمل على تقليل نموها ونشاطها ويقلل من حدوث الالتهاب بالجسم.

 

  • توجد مستقبلات لفيتامين د في الخلايا مما يعكس أدواره الكثيرة بالجسم.

 

ورغم أهمية فيتامين د القصوى بالجسم إلا أن  الدراسات قد اثبتت أن ما يقارب من مليار شخص حول العالم يعاني من نقص فيتامين د.

 

نجد أن الكثير من الناس يتجاهل أهمية فيتامين د لضمان صحة الجسم وبالتالي نجد حدوث بعض المضاعفات التي نعيش في غنى عنها.

 

أسباب نقص فيتامين د:

 

*هناك عدة عوامل تؤثر بالسلب على نسبة فيتامين د بالجسم ومنها:

-البقاء داخل البيت فترة طويلة دون التعرض للشمس؛ إذ تحفز الأشعة فوق البنفسجية إنتاج فيتامين د في الجلد.

-عدم تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د مثل: الجبن و صفار البيض وغيرهما.

-الرضاعة الطبيعية للطفل؛ إذ يحتوي لبن الأم على نسبة ضعيفة من فيتامين د ولابد من حصول الرضيع على مكمل غذائي خارجي لتجنب حدوث أية مضاعفات متوقعة كمرض الكساح.

*وأيضًا من ضمن عوامل الخطر التي تجعل الشخص أكثر عُرضه لنقص فيتامين د:

-البشرة الداكنة نظرًا لعدم لضعف قدرة الجلد على إنتاج فيتامين د.

-كبار السن لقلة كفاءة الجلد أيضًا على إنتاج هذا الفيتامين مقارنة بالأشخاص الأقل سنًا.

-الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام.

-وجود أمراض مزمنة بالكلى والكبد.

-إجراء العمليات الجراحية في المعدة.

أعراض نقص فيتامين(د):

أما عن أعراض نقص فيتامين د فنجدها:

-آلام العظام والمفاصل؛ إذ يساعد فيتامين د على امتصاص الكالسيوم كما ذكرنا عزيزي القاريء.

– إجهاد العضلات؛ فأحيانًا يكون نقص فيتامين د سببًا في ذلك.

-ضعف جهاز المناعة وعدم قدرته على القيام بعمله على الوجه الأمثل.

-ضعف التئام الجروح ففي بعض الأحيان يكون علامة على نقص فيتامين د.

-تساقط الشعر رغم قلة الأبحاث التي تثبت ذلك؛ إذ أثبتت الدراسات أن داء الثعلبة يرتبط بانخفاض نسبة فيتامين د بالدم.

-الاكتئاب خصوصًا لدى كبار السن.

-الكساح لدى الأطفال.

طريقة الوقاية من نقص فيتامين د:

بعد ما تعرفنا على أعراض وأسباب نقص فيتامين د وخطورة نقصه فعلينا الحفاظ على المستوى الطبيعي له بالجسم، ويتم ذلك باتباع عدة نصائح وهي:

-الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د كالأسماك الدهنية وبعض الأطعمة التي تم ذكرها مسبقًا.

-التعرض الكافي لأشعة الشمس خلال اليوم.

-تناول الأغذية المدعمة بفيتامين د.

-تناول المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين د بعد استشارة الطبيب المتابع للحالة نظرًا لسُمية فيتامين د وآثاره الجانبية عند زيادته عن المعدل الطبيعي، ومن أعراض تلك التسمم:

  • الغثيان.
  • ضعف الشهية.
  • القيء.
  • حدوث مشاكل بالكلى.
  • زيادة نسبة الكالسيوم بالدم والتي تؤثر على كفاءة عمل القلب وتسبب مشاكل به.

المراجع:

https://www.healthline.com/nutrition/vitamin-d-deficiency-symptoms

 

https://medlineplus.gov/vitaminddeficiency.html

 

https://www.hsph.harvard.edu/nutritionsource/vitamin-d/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك في منتدى البحث العلمي

انضم الان لأفضل المتخصصين في مجال البحث العلمي في الوطن العربي خطوات بسيطة وتصبح عضواً