طب وعلوم
أخر الأخبار

أهم الأطعمة الصحيّة للجسم، فوائدها وأنواعها حسب مصادر موثوقة

الصحة وطريقة الوقاية من الأمراض

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

لا تنفكُّ الأيام تُباغتنا بكلِّ جديد، منها ما هو إيجابيّ ومنها ما هو ذو تأثيرٍ سلبيّ يصعُب على الكثيرين تخطِّيه، منها ما هو اجتماعيّ سياسي، ومنا ما هو ذو انعكاسات على الصحّة، وبين هذا وذاك تُغتَال اهتمامات الناس صَوب أكثر ما يشُدُهم ويشغل تفكيرهم ويؤثّر بشكلٍ مباشر على حياتهم، ولعلّ التغييرات التي تستهدف صحّة الجسم هي أكثر ما قد يحوز على الاهتمام ويستحوذ عليه، إذ إنّه وعلى الرغم من عِظَم ما قد يؤثر على مصائر الشعوب اجتماعيًا وسياسيًا إلّا أنّ فقدان الصحّة ومُلازمة الفراض أشّد ما قد يطرق باب المرء ويقضًّ مضجعه، فبها يُصبح حبيس الجدران أسير المرض لا يقوى على أداء مَهامه التي خُلِق من أجلها بِعمارة الأرض والمُساهمة في دوران عجلة الحياة والخروج من بَوتقة العالم الاستهلاكي والانغماس في الإنتاجيّة التي نتوق إليها كعالمٍ عربيّ.

وفي خِضَم ما نعيشه من تضاربات صحيّة ومُدخلاتٍ غريبة على المنظومة الغذائيّة، منها ما نعلمه ومنها الآخر ما لا نعلمه، فقد بات لزامًا على كل شخص البحث عن المصادر الغذائيّة الصحيّة الأكثر فائدة للجسم والابتعاد عن تلك التي تحمل مخاطر جمّة وتتسبَّب بعواقب صحيّة قد تجرُّ الجسم لحافة الانهيار والهَلاك.

بحسب البحوث والدراسات التي تعاقبت على مرّ السنون الأخيرة، فإنّه من غير الممكن الاعتماد على نوعٍ واحد من الطعام للوصول للمستوى الصحّي الأفضل، إذ إنّ الاعتماد على مجموعة غذائيّة متكاملة من البروتينات، الألياف والمعادن والفيتامينات يُوفّر للجسم العديد من المقوّمات التي ترفع من كفاءته المناعيّة وتُعزّز من قدرته على مواجهة العديد من الأمراض والاضطرابات التي قد تغزو الجسم وتُخلخل دفاعاته المناعيّة.

أكثر الأطعمة الصحيّة فائدة للجسم

وقد سبق وأن نُشِرت العديد من المقالات والبحوث العلميّة حول انتقاء الأطعمة الأفضل والاعتماد على نظامٍ صحيّ دون مُغالاة أو تقتير على الجسم بما يحتاج، تاليًا قائمة بأفضل المصادر الغذائيّة التي قد توفّر للجسم ما يحتاج ويُبقيه بوضعٍ صحيّ كفؤ لمُجابهة جُل ما يمكن أن يؤثر عليه:

  • الخضراوات: تُزوّد الخضراوات بمعظم أنواعها الجسم بما يحتاجه من الألياف وبعض العناصر الضروريّة مثل البوتاسيوم والكالسيوم وغيرها من الفيتامينات التي تشُد من عزم الجسم وتقيه من خطر الإصابة بعددٍ من الأمراض، مثل: السرطان وارتفاع ضغط الدم، وتشتمل الخضراوات على كثيرٍ من الأصناف، أهمّها: الخضراوات الورقيّة (السبانخ، اللفت والملفوف الصيني)، الكرنب، البروكلي، البندورة والبطاطا الحلوة.
  • الفواكه: تحتوي الفواكه بجُل أصنافها على مخازن من الفيتامينات ومُضادّات الأكسدة القادرة على وقاية الجسم من السرطان، الزهايمر، ارتفاع الكولِسترول وضغط الدم وغيرها من الأمراض، أهمّها: التوت بأنواعه، الأفوكادو، التفاح، الموز والبرتقال.
  • الحبوب الكاملة:
  • المكسرات: تُعدّ المكسرات مصدرًا غذائيًا غنيًا بالسعرات الحراريّة والعديد من المواد الغذائيّة الأُخرى مثل: المغنيسيوم وفيتامين E، إلى جانب الألياف والمعادن، وهي تُساعد الجسم على الوقاية من العديد من الأمراض مثل: أمراض القلب وحصى المرارة وغيرها، وتضُم كل من: اللوز، البندق والجَوز البرازيلي.
  • السمك والبيض: يُعزّز السمك من حاجة الجسم لليود والأحماض الدهنيّة من نوع أوميجا-3، وهي المصادر الأساسيّة للوقاية من العديد من الأمراض ورفع مناعة الجسم بوجه العديد من الاضطرابات التي قد تفتك به. أكثر أنواع الأسماك ذات الفائدة العُظمى: السردين، السلمون والتونا. أمّا البيض فهو أحد أكثر المصادر الغذائيّة غِنىً بالمواد الضروريّة للجسم على الرغم من تضارب الدراسات في هذا الشأن.
  • الحبوب: غنيّة بالكربوهيدرات اللازمة لإمداد الجسم بالطاقة الضروريّة له، منها: الأرز البني، الشوفان، الكينوا والعدس.
  • الألبان: تستطيع الألبان إعطاء الجسم ما يحتاجه من البكتيريا النافعة التي تتعايش بداخله وتستطيع تقوية جهاز المناعة وتعزيز صحّة العظام والأسنان وغير ذلك من الفوائد الصحيّة.

 

المراجع

https://tebcan.com/ar/Jordan/tebline/Admin/%D8%AA%D8%BA%D8%B0%D9%8A%D8%A9_%D9%88%D8%AD%D9%85%D9%8A%D8%A9/Articles/%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84-10-%D8%A3%D8%B7%D8%B9%D9%85%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%AD%D9%81%D8%A7%D8%B8-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B3%D9%85_3125

https://www.medicalnewstoday.com/articles/245259#Nuts,-pulses,-and-grains

https://www.healthline.com/nutrition/50-super-healthy-foods#dairy

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك في منتدى البحث العلمي

انضم الان لأفضل المتخصصين في مجال البحث العلمي في الوطن العربي خطوات بسيطة وتصبح عضواً