طب وعلوم

الحياة بعد أزمة كورونا

تُرى كيف سيبدو العالم بعد انتهاء أزمة كورونا ؟ سؤال يدور بأذهاننا أحيانًا، ولكن لا نشغل بالنا به كثيرًا، فتفكيرنا في انتهاء الأزمة أهم من التفكير فيما بعد. ومع ذلك لا ضرر من ترك العنان لخيالنا قليلًا لنرى ما قد يحدث بعد انتهاء الكورونا. بالتأكيد سوف تتغير الكثير من الأشياء، وربما تتغير خريطة العالم كله، ولكن لا شيء مؤكد، كل الاحتمالات واردة.

البيئة

إذا تابعت الإحصائيات قليلًا فسوف تعرف أن نسبة التلوث انخفضت إلى ما يقرب من 35%، وتلك نتائج منطقية تمامًا، خاصة بعد توقف حركة الطيران في أغلب الدول، وفرض حظر التجول والعزل المنزلي الذي قلل من استخدام وسائل المواصلات، وتوقف بعض المصانع عن العمل مما أدى إلى تقليل العوادم والمخلفات التي تنتجها.

كذلك انخفض معدل قطع الأشجار واصطياد الحيوانات البرية وتلك التي أوشكت على الانقراض. بصورة أوضح ربما كان تأثير تفشي فيروس الكورونا إيجابيًا على البيئة بوجه عام.

فهل تلجأ بعض الدول إلى اتباع أنظمة بيئية مختلفة بعد انتهاء الأزمة تتسم بالحفاظ عليها؟ أم تعود إلى ما كانت عليه من قبل؟

البيئة بعد أزمة كورونا

الاقتصاد

ضرب الفيروس أغلب الدول فلم يفرق بين دول عالم أول أو ثالث، بين دول متصدرة اقتصاديًا أو متدهورة، وفي كل الأحوال تأثر الاقتصاد سلبًا، إذ توقفت المصانع عن الإنتاج وجمدت الشركات نشاطها، ولم يعد هناك استيراد أو تصدير، كل ذلك أثر على البورصة وحركة الأسهم على مستوى العالم.

بعد كل تلك الضربات الاقتصادية، أصدرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تقرير مارس بانخفاض النمو العام لعام 2020.

ولن يقتصر الأمر عند هذا الحد، وحتى بعد انتهاء الأزمة سوف يظل الاقتصاد متأثرًا عدة أعوام، كذلك هناك احتمالات كبيرة بتغير جذري في القوى الاقتصادية في العالم، وانتقال تلك القوى إلى دول أخرى.

العمل والتعليم

بالرغم من أن العمل عن بعد أو العمل من المنزل أو أيًا كان المسمى-هو المصطلح الذي يعبر عن عدم التزام الشخص بالتواجد في مقر معين في عدد ساعات محددة يوميًا، ولكن يلتزم بإنجاز أعماله من منزله أو أي مكان آخر على أن يتم التواصل عن طريق الانترنت- ليس مفهومًا جديدًا، وتتزايد نسب العمل عن بعد كل عام، إلا أن أعداد الأشخاص الذين أصبحوا يعملون من منازلهم منذ بدء أزمة كورونا أصبح كبيرًا جدًا.

فكثير من الشركات حولت نشاطها على الإنترنت طالما كان ذلك ممكنًا، ازداد الإقبال على البرامج والتطبيقات التي تتيح للأفراد تنظيم المهمات والأعمال بسهولة مثل تطبيق trello و Asana.

كذلك انتشرت برامج الاجتماعات مثل برنامج zoom.

أما بالنسبة للتعليم، ونظرًا لتوقف الدراسة في الكثير من البلاد، أصبح التعليم الأونلاين بديلًا عمليًا، فباتت المحاضرات على الإنترنت، إذ يقابل المدرس أو أستاذ الجامعة طلابه على أحد التطبيقات أو البرامج ويبدأ بالشرح وتلقي الأسئلة.

ومن المرجح أن تتوجه الكثير من الشركات في المستقبل إلى استخدام موظفين عن بعد توفيرًا للوقت والنفقات، كذلك بالنسبة للتعليم عن بعد.

التعليم عن بعد

الصحة

التزم الكثيرون بالعادات الصحية السليمة عند انتشار الفيروس، ولجأ أغلب الناس إلى استخدام المطهرات وغيرها لتعقيم الأدوات والملابس وحتى أنفسهم، وبدأ العديد من الناس الانتباه إلى أخطاء يمكن أن تكون بسيطة فيما مضى، ولكنها يمكن أن تودي بحياة الفرد في وضعنا الحالي.

أما بالنسبة للأنظمة الصحية في مختلف البلاد على اختلاف مستوى التقدم والثراء، فقد باتت عاجزة أمام الأعداد الغفيرة من المصابين، ومهما كانت الاستعادات في المستشفيات الحكومية أو الخاصة أو الحجر الصحي فلم يصمد كثيرًا في مواجهة الكورونا.

وبعد انتهاء الأزمة، سوف يظل الكثيرون يمارسون تلك العادات الصحية التي أعتادوها عند ظهور الفيروس، كذلك سوف تعيد كل الدول النظر في الاستعدادات والإجراءات الصحية التي تتخذها عند ظهور أزمة أخرى مثل أزمة كورونا.

نحن

لا يمكن أن يمر حدث مهم مثل انتشار فيروس كورونا علينا دون أن نتأثر، فبعد تطبيق الحجر الصحي وحظر التجوال في أغلب بلدان العالم، وأصبح علينا أن نلتزم منازلنا، وتملكت مشاعر الخوف منا، من فقد أحبائنا وربما فقد حياتنا، يجب أن ننظر للأمور بنظرة مختلفة.

من الضروري إعادة ترتيب أولوياتنا، وأن نستشعر قيمة النعم الكثير المحيطة بنا، فمجرد الشعور بعدم الخوف من الإصابة نعمة كبيرة، الخروج من المنزل دون خوف نعمة كبيرة، وجود عائلاتنا وأحبائنا بجانبنا نعمة كبيرة.

لذا من المرجح أن تتغير أفكارنا ونظرتنا للحياة بعد انتهاء أزمة كورونا. 

المصادر

https://www.bbc.com/news/science-environment-51944780

https://www.cnbc.com/2020/03/12/coronavirus-impact-on-global-economy-financial-markets-in-6-charts.html

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك في منتدى البحث العلمي

انضم الان لأفضل المتخصصين في مجال البحث العلمي في الوطن العربي خطوات بسيطة وتصبح عضواً