طب وعلوم

القولون العصبي… أعراضه وكيفية علاجه

أعراض القولون العصبي

يُعد القولون جزء من الجهاز الهضمي بالجسم، ولكن هناك بعض العوامل التي تؤدي إلى التهاب هذا الجزء مما ينتج عنه ظهور بعض الأعراض غير المرغوبة مثل الانتفاخ والشعور بالألم المصاحب لحركة الأمعاء وغيرهما.

سنتطرق في هذا المقال إلى كل ما يخص القولون العصبى بداية من أسباب الالتهاب مرورًا بالأعراض وكيفية علاجه والوقاية منه.

دعنا أولًا نتعرف على طبيعة مرض أو متلازمة القولون العصبي كما يُطلق عليه نظرًا لتعدد الأعراض المصاحبة له

تعريف متلازمة القولون العصبي:

متلازمة القولون العصبي (Irritable bowel syndrome) هي مزيج من عدة أعراض معوية تظهر في آن واحد، وتختلف في شدتها من شخص لآخر.

تحدث تلك المتلازمة غالبًا للأشخاص في أواخر سن المراهقة إلى بداية سن الأربعين.
لا يرتبط التهاب القولون العصبى بأمراض القولون الأخرى كسرطان القولون أو مرض كرون أوغيرهما.

أعراض التهاب القولون العصبي:

كما ذكرنا عزيزي القارئ أن الأعراض تختلف في شدتها من شخص لآخر، إلا أنها مشتركة في نوعها ومنها:

-ألم مصاحب لحركة الأمعاء خاصة في الجزء السفلي من البطن.

-الشعور بالانتفاخ مع بروز البطن بشكل أكثر من الطبيعي.

– الإمساك؛ إذ يظهر بالتناوب مع الإسهال نتيجة تشنج عضلات الأمعاء، وقد يؤدي ذلك إلى بعض المضاعفات المزمنة مثل الشرخ الشرجي أو البواسير.

-الإسهال؛ ويكون على هيئة نوبات عنيفة ناتجة عن حركة الأمعاء.

-ظهور المخاط الذي يصاحب خروج البراز؛ إذ يُبطن هذا المخاط أنسجة الجهاز الهضمي ويمكن خروجه نتيجة حركة الأمعاء، لذا فهذا يُعد إحدى علامات التهاب القولون.

-نزيف المستقيم؛ ويظهر ذلك في حالات التهاب القولون المزمن.

أسباب حدوث التهاب بالقولون:

رغم وجود عدة عوامل تحفز ظهور أعراض التهاب القولون، إلا أنه لا يوجد سبب واضح لحدوث هذا الالتهاب.
تظهر تلك العوامل المحفزة لالتهاب القولون العصبي كالتالي:

-الضغط النفسي؛ إذ يؤدي التوتر والقلق إلى زيادة شدة أعراض القولون العصبي.

-هناك بعض الأطعمة التي تسبب حدوث الإمساك مثل: القهوة، والوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات والكحوليات.

-أما عن الأطعمة التي تحفز حدوث نوبات الإسهال فهي الأطعمة الدهنية، والمشروبات الكربونية وغيرهما.

هل القولون العصبي خطير؟

القولون العصبي في ذاته لا يُعد أمرًا خطيرًا، ولكن أعراضه تستمر فترة طويلة مما يؤثر على نظام حياة الشخص المصاب؛ إذ يحتاج إلى متابعة وسيطرة على الأعراض بصفة مستمرة.

علاج القولون العصبي طبيًا:

-هناك بعض الأدوية التي يمكن تناولها عند اللزوم للتخفيف من الأعراض فقط مثل أدوية التقلصات والملينات والأدوية المضادة للإسهال والانتفاخ وغيرهم، ورغم أن تلك الأدوية يمكن تناولها بدون وصفة طبية، إلا أنه يجب استشارة الطبيب قبل تناولها لتجنب حدوث تفاعلات مع أدوية أخرى.
-أما عن الأدوية الخاصة بعلاج القولون فتشمل:

● مادة اللوبيبروستون(Lubiprostone)؛ إذ تزيد من إفراز السوائل بالأمعاء الدقيقة ومن ثم تمنع حدوث الإمساك، ويوصف هذا الدواء بشكل عام للنساء فقط.

مادة الريفاكسيمين (Rifaximin)؛ إذ تخفف من الإسهال وتقلل نمو البكتيريا.

ويوجد أيضًا بعض الأدوية الأخرى التي لا يمكن صرفها إلا بواسطة الطبيب المختص.

طرق الوقاية من متلازمة التهاب القولون:

-اتباع نظام صحي جيد وتجنب تناول الوجبات التي تزيد من فرصة التهاب القولون مثل: الكرنب، الفاصوليا، ومنتجات الألبان مع تجنب الوجبات المحفزة لحدوث الإمساك أو الإسهال والتي تم ذكرها مسبقًا.

-ممارسة الرياضة بشكل دوري.

-الإكثار من شرب السوائل لتجنب حدوث الإمساك.

– خلاصة الأمر أن طريقة الوقاية من التهاب القولون تكمن في تغيير نمط الحياة بشكل كلي وتجنب القلق والتوتر الزائد عن الحد.

المراجع:

https://www.healthline.com/health/irritable-bowel-syndrome#ibs-symptoms

https://www.medicalnewstoday.com/articles/37063#symptoms

https://www.webmd.com/ibs/guide/default.htm

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/irritable-bowel-syndrome/symptoms-causes/syc-20360016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك في منتدى البحث العلمي

انضم الان لأفضل المتخصصين في مجال البحث العلمي في الوطن العربي خطوات بسيطة وتصبح عضواً