طب وعلوم

حب الشباب.. أسبابه وكيفية التخلص منه

هل تعاني من حب الشباب؟ استخدمت العديد من المنتجات بلا جدوى؟ تلاحظ وجود التهاب يختلف في شدته في المنطقة المصابة؟ هل تختفي الحبوب بشكل كلي ثم تظهر فجأة؟ لا تقلق عزيزي القارئ فإليك حل تلك المشكلة بالتفصيل على موقع ساينس كافيه.

حب الشباب هو ارتفاع بمنطقة معينة من الجلد عن المستوى الطبيعي نتيجة تكوين ما يسمى comedone بسبب انسداد القناة الدهنية الموجودة على سطح الجلد وحدوث التهاب وتهيج بها.

تمر الحبوب بعدة مراحل في تكوينها فتبدأ على هيئة رؤوس بسيطة قد تكون بيضاء إذا كانت مغلقة أو سوداء في حالة فتحها.

قد يتطور الأمر إلى حدوث عدوى بكتيرية في منطقة الحبوب مما ينتج عنها تكون صديد داخل الحبوب والذي يتطلب تناول مضادات حيوية معينة تحت إشراف طبي.

ما أسباب حب الشباب إذًا؟

تتعدد أسباب حدوث حب الشباب ومنها:

-زيادة الإفرازات الدهنية للجلد؛ إذ نلاحظ أن أصحاب البشرة الدهنية هم أكثر عرضة لحب الشباب.

-انسداد الغدد الدهنية الموجودة على سطح الجلد (Sebaceous gland) نتيجة عدة عوامل منها تراكم الجلد الميت على البشرة.

-اضطرابات هرمونية كزيادة مستوى هرمونات الذكورة بالجسم والتي تنشط في مرحلة البلوغ.

كيفية علاج حب الشباب:

تختلف الخطة العلاجية من حالة إلى أخرى تبعًا لشدة حب الشباب.

بالنسبة الحالات البسيطة، فيمكن استخدام:

-حمض الساليسيليك؛ إذ يعمل على تقليل الالتهاب.

-حمض الأزاليك (Azaleic acid) الذي يقلل من النشاط البكتيري مما يساعد على تقليل الالتهاب أيضًا.

-مادة Benzoyl peroxide لما لها من تأثير مضاد للبكتيريا.

ويمكن استخدام تلك المواد دون استشارة طبيبة.

أما بالنسبة للحالات المتوسطة والشديدة:

-نجد أنه من الضروري استخدام مضاد حيوي فموي للسيطرة أو القضاء على النشاط البكتيري بمنطقة الحبوب ولكن تحت إشراف الطبيب لتحديد الجرعة المطلوبة والمتابعة مع المريض.

-مادة الأيزوتريتينوين (Isotretinoin)؛ إذ تعد هذه المادة دواءً ساحرًا لعلاج الحبوب.

نجد أنها تعمل على تقليل الإفرازات الدهنية للجلد بشكل كبير مما يحول البشرة الدهنية إلى بشرة جافة.

لكن مادة الأيزوتريتينوين تعد سلاحًا ذا حدين؛ إذ تسبب العديد من الأعراض الجانبية التي يجب معرفتها قبل البدء في الاستخدام.

ينتج عن استخدام الأيزوتريتينوين جفاف في الجلد وجميع سوائل الجسم فيحدث تشقق شديد بالشفاه وجفاف بالعين.

كما يجب التوقف عن استخدامه في حالة التخطيط للحمل قبل الحمل بشهر على الأقل لتجنب حدوث التشوهات الجنينية.

اقرأ أيضًا:التأثير الإيجابي لبعض الأطعمة على الحالة المزاجية

نصائح لتجنب حب الشباب

غسل الوجه مرتين يوميًا بالمنتجات المخصصة له دون إفراط؛ إذ يؤدي زيادة استخدام تلك المنتجات إلى تحفيز الغدد الدهنية على إفراز الدهون وبالتالي يكون الوسط مناسبًا لنمو البكتيريا.

تجنب تعاطي الأدوية المحتوية على مادة الكورتيكوستيرويدات إلا تحت إشراف طبي.

تجنب استخدام مستحضرات التجميل ذات التكوين الدهني.

تجنب لمس المنطقة المصابة حتى لا نعزز من انتشار البكتيريا بالجلد.

عدم استخدام أية أدوات للضغط على الحبوب؛ فهناك أشخاص يقومون بفقء الحبوب باستخدام أداة أو بأيديهم ظنًا منهم أن هذا يساعد في التخلص من الحبوب ولكن هذا الفعل يزيد من انتشار الحبوب بالجلد.

تجنب التعرض لأشعة الشمس فترة طويلة وإن كان الأمر ضروريًا فيجب استخدام واقي الشمس للحفاظ على البشرة.

عمل التحاليل التي توضح نسب هرمونات الذكورة بالجسم إذا كان هناك أية اختلالات هرمونية.

تجنب التوتر والضغط العصبي المستمر.

استخدام الخل الأبيض المخفف بالماء وغسل الوجه به؛ إذ يذيب الخل من الدهون الموجودة بالبشرة.

هل تصاب الأطفال بحب الشباب؟

بالطبع قد تحدث الحبوب للأطفال وحديثي الولادة لكن الأمر لا يحتاج إلى علاج؛ فهو يختفي ذاتيًا.

المراجع:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/acne/symptoms-causes/syc-20368047
https://www.medicalnewstoday.com/articles/107146
https://www.healthline.com/health/skin/acne

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك في منتدى البحث العلمي

انضم الان لأفضل المتخصصين في مجال البحث العلمي في الوطن العربي خطوات بسيطة وتصبح عضواً