طب وعلوم

كيف تحمينا أجهزة مناعتنا

نُخلق بدرع واق في عالم مليء بكائنات لا نراها بأعيننا المجردة، يحمينا ويعزز دفاع أجسامنا ضدها. هيا معًا نعرف أكثر عن جهازنا المناعي، مم يتكون وكيف يعمل.

ما هو جهاز المناعة؟

جهاز المناعة هو خط دفاع الجسم ضد كل ما يمكن أن يؤذيه سواء كان فيروسات أو بكتيريا أو فطريات أو سموم. ويتكون من عدة أعضاء مثل اللوزتين والطحال واللحمية، والغدد مثل الغدد الليمفاوية والغدة الدرقية بالإضافة إلى عدد كبير من الخلايا المختلفة، كذلك يمكن اعتبار نخاع العظام جزءً لا يتجزأ من جهاز المناعة. 

كيف يعمل جهاز المناعة

يمكن تقسيم جهاز المناعة إلى قسمين أساسيين:

 جهاز المناعة الفطري الذي نُخلق به-

 جهاز المناعة التكيفي الذي يتطور عند تعرض الجسم للبكتريا والميكروبات أو غيرها من الأجسام الضارة للجسم

يعمل قسمي الجهاز المناعي معًا لصد هجوم أي جسم خارجي على الجسم، أما بالنسبة لجهاز المناعي الفطري يضم عدد كبير من الخلايا يسمى البلاعم أو البلعميات، تلك الخلايا تحيط تلك الخلايا بأي كائن غريب يهاجم الجسم فتقضي عليه في الحال.

أما بالنسبة للجهاز المناعي التكيفي أو المكتسب فهو يعمل بمساعدة المناعة الفطرية على إنتاج أجسام مضادة لنوع معين من الخلايا الضارة بالجسم، فقط حين تبدأ هذه الخلايا في مهاجمة الجسم.

بمعنى أن تلك الأجسام المضادة تُنتج فقط عند هجوم نوع معين من البكتيريا أو الفيروسات، وقد يستغرق الأمر عدة أيام لإنتاجها، ولكن الجميل في الأمر أنه طالما أنتج جهاز المناعة هذا النوع من الأجسام المضادة فإنه يقي نفسه من هذه الخلايا في حالة هجومها مرة أخرى.

لماذا نلجأ للمضادات الحيوية؟

إذا كان جهاز المناعة قادر على صد هجوم الخلايا الضارة مهما كان نوعها، فلماذا نحتاج إلى استخدام الأدوية وخاصة المضادات الحيوية؟

تستخدم المضادات الحيوية لمساعدة جهاز المناعة على محاربة البكتيريا، إذ يحدث أحيانًا ضعف في جهاز المناعة و خلل بسيط يمكن أن يمنعه من القيام بدوره على أكمل وجه، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أن المضادات الحيوية غير فعالة نهائيًا في حالات العدوى الفيروسية، لذا فهي لا توصف لهذا الغرض، ويكون الاعتماد الأساسي على جهاز المناعة في الجسم لعمل الأجسام المضادة للفيروس في هذه الحالة.

يحتوي المضاد الحيوي على مادة فعالة تجاه نوع معين من البكتيريا، لذا يجب أن يحدد الطبيب نوع البكتيريا المصيبة بدقة حتى يصف النوع المناسب، لأن في حالة استخدام نوع خاطئ من المضادات الحيوية يمكن أن يجعل البكتيريا تطور من نفسها لتصبح مقاومة للمضادات الحيوية.

دورنا لحماية أجهزة مناعتنا

إن اتباع نمط حياة صحية هو الطريق الصحيح للحفاظ على جهاز المناعة، فتناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة وشرب كمية كافية من المياه والامتناع عن التدخين والكحوليات من أبسط الأساليب التي يمكن أن نحافظ بها على جهاز المناعة.

كذلك حين نشعر بأعراض المرض يجب سرعة التوجه إلى الطبيب المختص لتحديد إذا ما كان هناك حاجة إلى تناول علاج مناسب أو الاكتفاء بالراحة ليقوم جهاز المناعة بدوره دون تدخل منا. ولا يجب بأي حال من الأحوال تناول أدوية وخاصة مضادات حيوية دون استشارة طبيب لأن في هذه الحالة لا نهلك جهاز المناعة فحسب بل سوف نتسبب في حدوث طفرات للبكتيريا لتكون مقاومة لأي نوع من أنواع المضادات الحيوية.

المصادر

https://www.hopkinsmedicine.org/

https://www.health.harvard.edu/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك في منتدى البحث العلمي

انضم الان لأفضل المتخصصين في مجال البحث العلمي في الوطن العربي خطوات بسيطة وتصبح عضواً