طب وعلوم

كيف تتخلص من كابوس تساقط الشعر

تساقط الشعر هو أمر طبيعي؛ إذ يمكن أن يتساقط الشعر يوميًا بمعدل 50-100 شعرة باليوم ولا يزال الأمر طبيعيًا،
فلكل شعرة دورة حياة خاصة بها، وما أن ننتهي تلك الدورة حتى تبدأ الشعرة في التساقط.

أما عند زيادة هذا المعدل فيتحول الأمر إلى حالة مرضية يجب التعامل معها ومعرفة سببها للوصول إلى العلاج المناسب للحالة.

يعد مرض تساقط الشعر من الأمور الشائعة بين الشباب والمراهقين، فقلما تجد شابًا لا يعاني من تساقط الشعر.

تختلف شدة تساقط الشعر من شخص إلى آخر تبعًا لسبب التساقط.

في هذا المقال سوف نوضح كيفية التعامل مع تساقط الشعر المرضي وكيفية الوقاية منه عزيزي قارئ المقال على موقع ساينس كافيه.

ما أسباب تساقط الشعر إذًا؟

سوء التغذية بوجه عام، فالسبب الشائع في حالات تساقط الشعر هو فقر الدم (Anemia).
الحالة النفسية السيئة والضغط العصبي المستمر.

تناول الأدوية التي تؤثر بالسلب على نمو الشعر مثل أدوية السرطان.

عوامل وراثية، وفي هذه الحالة لا يمكن الوقاية كليًا من تساقط الشعر.

تأثيرات هرمونية كما يحدث في حالات الحمل وبعد الولادة.

اضطراب بالغدة الدرقية.

نقص فيتامين د بالجسم؛ إذ يؤثر فيتامين د على نمو بصيلات الشعر ويرتبط نقصه بتساقط الشعر، كما أثبتت بعض الدراسات أن هناك علاقة بين مرض الثعلبة ونقص فيتامين د.

وجود قشرة بالشعر؛ فالقشرة لا تؤثر بشكل مباشر على تساقط الشعر لكن وجودها يحفز حدوث الحكة مما يؤدي إلى تهيج فروة الرأس ومن ثم يزيد معدل تساقط الشعر.

اقرأ أيضًا:أعراض وأسباب نقص فيتامين د.

عادات خاطئة تزيد من تساقط الشعر:

الإفراط في استخدام صبغات الشعر؛ إذ يعمل ذلك على إجهاد الشعر نتيجة لتعرض المستمر للمواد الكيميائية.

استخدام فرشاة شعر ضيقة عند التمشيط مما يزيد من احتكاك الشعر ويعزز من تساقطه.

تمشيط الشعر مباشرة عند غسله؛ إذ يؤدي ذلك إلى كسر الروابط الهيدروجينية الموجودة بالشعر مما يحفز تساقطه.

تجفيف الشعر بشدة بعد غسله؛ فنجد أن هذا الفعل يؤثر بالسلب على الشعر ويزيد من تساقطه.

تعرض الشعر لدرجات حرارة مرتفعة أو أشعة الشمس الضارة لفترة طويلة.

زيادة الحكة؛ فتزيد الحكة من تهيج فروة الرأس مما يعمل على تساقط الشعر.

النزول إلى حمامات السباحة دون وضع غطاء واقٍ على الشعر؛ إذ أن الكلور الموجود بمياه حمامات السباحة يؤدي إلى جفاف الشعر مما يجعله سهل التساقط.

ماذا عن علاج تساقط الشعر؟

قبل البدء في العلاج يجب إجراء بعض التحاليل لمعرفة سبب التساقط ومنها:

-تحليل الهيموجلوبين
-تحليل مخزون الحديد (Ferritin)
-تحليل مخزون الزنك

أما بالنسبة للعلاج فهو يختلف من حالة إلى أخرى، ففي حالات تساقط الشعر الناتج عن سوء التغذية يمكن تناول المكملات الغذائية تحت إشراف طبي.

كما يمكن استخدام الزيوت المغذية كزيت الروزماري وزيت الزيتون وغيرهم بجانب تلك المكملات.

في حالة تساقط الشعر الوراثي فيمكن استخدام:

-مادة المينوكسيديل (Minoxidil) التي تعيد نمو الشعر مرة أخرى ولكن عند التوقف عن استخدامها يتساقط الشعر مرة أخرى.

-مادة الفيناستيريد (Finasteride) ولكن هذا الدواء خاصًا بالرجال؛ إذ يؤثر على مستوى الهرمونات الذكورية بالجسم.

ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أنه على المرأة الحامل عدم لمس الأجزاء المطحونة من أقراص الفيناستيريد لتجنب حدوث أية تشوهات جنينية.
عند التوقف عن تناول تلك المادة يبدأ الشعر في التساقط.

نصائح للحفاظ على سلامة الشعر:

اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم بشكل يومي.

تجنب العادات الخاطئة التي تزيد من تساقط الشعر.

عدم تناول أيه أدوية للتساقط إلا تحت إشراف الطبيب.

المراجع:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hair-loss/symptoms-causes/syc-20372926

https://www.medicalnewstoday.com/articles/321673

https://www.webmd.com/drugs/2/drug-1548-9167/finasteride-oral/finasteride-hair-growth-oral/details

https://www.healthline.com/health/how-much-hair-loss-is-normal

https://www.slice.ca/beauty/photos/the-worst-things-you-can-do-to-your-hair/#!hair-brushing-101

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك في منتدى البحث العلمي

انضم الان لأفضل المتخصصين في مجال البحث العلمي في الوطن العربي خطوات بسيطة وتصبح عضواً