البحث العلمي

ما هي أنواع البحث العلمي؟

إذا ههمت باختيار موضوع البحث الخاص بك، فيجب عليك أن تحدد نوع البحث العلمي الذي ستقوم به؛ حيث تختلف أنواع البحث العلمي طبقاً للهدف الأساسي من البحث، فقد تهدف بعض الأبحاث العلمية  لحل فِعلي لمشكلة حالية، بينما تكتفي أبحاث علمية أخرى إلى ملاحظة ظاهرة معينة، وهناك أبحاث علمية يكون غرضها استكشافي، إلى جانب أنواع عديدة أخرى للأبحاث العلمية، فدعونا نتحدث في هذا المقال عن الأنواع المختلفة للبحث العلمي.

البحث الأساسي – Fundamental or Basic Research 

تهدف الأبحاث الأساسية إلى معرفة الأسباب الخاصة بظهور ظاهرة معينة من خلال فحص عام للعوامل التي أدت لحدوث تلك الظاهرة، ويُطلق على هذا النوع من الأبحاث؛ الأبحاث العلمية النظرية – theoretical research – ففي بعض الأحيان لا تؤدي الأبحاث الأساسية إلى تطبيق فعلي على أرض الواقع، فهذا النوع من الأبحاث قد يكتفي فقط بمعرفة أسباب حدوث الظاهرة ولكن لا يهدف لحل مشكلة فِعليّة، فهو يهدف لتكوين نظريات علمية وقوانين، قد يَصعُب تَطبيقها على أرض الواقع، لذلك يقوم الباحثون بالأبحاث النظرية غالباً داخل المختبرات والمعامل ولا يهتموا بالتنفيذ الفعلي للنتائج.

البحث التطبيقي – Applied Research

تختلف طبيعة البحث التطبيقي عن البحث النظري، فيهدف البحث التطبيقي إلى حل فعلي لمشكلة حالية، فيُمكِن أن يستعين بنتيجة الأبحاث النظرية للوصول إلى تطبيق فعلي على أرض الواقع؛ وتعتمد البحوث التطبيقية على  الظواهر الحقيقة والمباديء العلمية، وفي أغلب الأحيان لا يلعب المختبر (المعمل) أي دور في مثل هذا النوع من الأبحاث، فيهتم هذا النوع من الأبحاث بالتطبيق الفِعلي وليس المعملي؛ وأغلب الفئات التي تستخدم الأبحاث التطبيقية هم علماء الأجتماع وعلماء السياسة.

البحث الكمي –  Quantitative Research

تعتمد الأبحاث الكميّة على تجميع وتحويل البيانات إلى مجموعة من الأرقام، ليستطيع الباحث القيام بالحسابات الإحصائية الخاصة بالبحث للوصول إلى استنتاج دقيق مبني على هذا التحليل الإحصائي، وتعتمد الأبحاث الكمية على إبراز النتائج داخل جداول ورسوم بيانية.

البحث المختلط  – Mixed Research

تعتمد الأبحاث المختلطة على كلاً من الأساليب الكمّية quantitative methods – – والأساليب النوعية – qualitative methods – فإذا ههممت بالاطلاع على إحدى الأبحاث المختلطة، فستلاحظ استخدام الباحث للمتغييرات والكلمات والصور، فهو يعتمد على استخدام الأرقام بجانب الوصف العلمي والاستعانة بالصور؛ ومن مزايا الأبحاث المختلطة أنها تتيح للباحث فرصة التَخلُص من عيوب ونقاط ضعف كلا من الأساليب الكمّية والنوعية، وكمثال للأبحاث المختلطة: قد يبدأ الباحث بمقابلات مع الفئة المستهدفة الخاصة بالبحث، ويتبعها بعمل استبيانات لعدد أكبر من الأشخاص، وأخيراً يُحلِل جميع النتائج التي وصل إليها تحليل إحصائي؛ وهنا نلاحظ أن الباحث قد استخدم كلا من الأساليب النوعية والكمية في البحث الخاص به.

البحث الاستكشافي – Exploratory Research 

يسعى البحث الاستكشافي إلى التحقق من وجود ظاهرة معينة أو عدم وجودها، فهو يسعى دائماً لتقديم إجابات عن المسائل المُبهمة وغير الواضحة.

البحث المقارن – Comparative Research

يسعى البحث المقارن إلى مقارنة أوجه التشابه والاختلاف بين أكثر من شيء، مثل؛ إنشاء مقارنات بين الثقافات لمجموعة من الدول المختلفة، وذكر أوجه التشابه والاختلاف بين هذه الثقافات.

البحث السببي – Causal Research

يهدف البحث السببي لإنشاء علاقة بين المتغييرات ، فيهدف البحث السببي لمعرفة السبب وراء حدوث تأثير معين:
Cause and Effect relationship among variables .

إلى جانب هذه الأنواع من الأبحاث، فهناك أبحاث تهدف لإنشاء نظريات جديدة، وأخرى تهدف لاختبار مثل هذه النظريات، وهناك أبحاث وصفية تهدف لوصف ظاهرة معينة؛ فهناك أنواع عديدة للأبحاث العلمية، وقد يلعب التخصص دوراً أيضاً في اختيار نوع البحث العلمي وهدفه، وما نريد الوصول إليه في نهاية المقال هو اختيار النوع المناسب للبحث العلمي طبقاً للهدف المحدد من البحث للوصول إلى نتائج واستنتاجات دقيقة.

اقرأ أيضاً:
تعريف البحث العلمي | ما هو البحث العلمي؟ وكيف تختار موضوع البحث؟
ما هي أهداف البحث العلمي؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
اشترك في منتدى البحث العلمي

انضم الان لأفضل المتخصصين في مجال البحث العلمي في الوطن العربي خطوات بسيطة وتصبح عضواً